إصابة جديدة بفيروس كورونا تصيب يوفنتوس بالذعر


أظهرت الفحوصات التي أجريت على نجم يوفنتوس الإيطالي، بليز ماتويدي إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليصبح الحالة الثانية في السيدة العجوز.

وأعلن نادي يوفنتوس مساء اليوم الثلاثاء إصابة لاعبه الفرنسي بليز ماتويدي ليسجل البيانكونيري الحالة الثانية بعد المدافع دانييلي روجاني.

ليست الأول.. روجاني أول مصاب بكورونا في الدوري الإيطالي

وكان يوفنتوس في وقت سابق أعلن أصابة دانييلي روجاني بفيروس كورونا لتكون الحالة الأولى في الدوري الإيطالي، وهو الأمر الذي أثار الذعر في السيدة العجوز وأجبر كريستيانو رونالدو على البقاء في البرتغال.

يوفنتوس أعلن أن لاعبه ماتويدي لم تعد أعراض كورونا ظاهرة عليه، وبصحة جيدة ، لكنه بحاجة لبعض الوقت للتعافي من هذا الفيروس الذي أصاب الآلاف من البشر حول العالم.

ومنذ لقاء إنتر ميلان ونظيره يوفنتوس في الكالتشيو، والجميع بات في خطر محدق بعد أن تم الإعلان عن إصابة روجاني، ومن بعده توالت الحالات في الدوري الإيطالي خاصة في سامبدوريا وفيورنتينا.

إيطاليا تعاني بشدة بعد تفشي كورونا

وتعد إيطاليا هي البلد الثاني الأكثر وباء بفيروس كورونا بعد الصين، حيث نشرت تقارير صحفية عالمية أن عدد الوفيات في إيطاليا زاد عن 2100 حالة، بالإضافة إلى آلاف المصابين.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قام بتعليق الكالتشيو حتى بداية الشهر القادم على أمل أن تتحسن الأوضاع الصحية، ويبدأ الوباء في الاختفاء يوما بعد يوم، لكن يبدو أن التأجيل سيستمر في ظل ظهور حالات كثيرة يوميا.

من أبرز اللاعبين المصابين بكورونا في الدوري الإيطالي حاليا، روجاني وماتويدي من يوفنتوس، وكوتروني من فيورنتينا، والأرقام في تصاعد مستمر.

تعليقات